تابعنا على فيس بوك

"محمود مكى" يقود فريق الوساطة لحل الأزمة السياسية فى مصر


  • الإسلاميون
    20/10/2013 10:29

نقلت وكالة الأناضول للانباء، عن مصادر سياسية مصرية واسعة الاطلاع، أن المستشار محمود مكي، نائب الرئيس السابق محمد مرسي، والذي استقال من منصبه قبل ستة أشهر من الانقلاب العسكرى على الرئيس المنتخب محمد مرسى، هو الذي سيرأس فريق الوساطة لحل الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد منذ إطاحة الجيش بمرسي في 3 يوليو/تموز الماضي. على صعيد أخر طرح السفير إبراهيم يسرى مؤسس جبهة الضمير مبادرة للخروج من الأزمة الراهنة التى تمر بها البلاد، مشيرا إلى أن الإعلام المصرى يقوم بدور هام فى ذلك الأمر أيا كانت توجهاته. ووجه يسرى المبادرة باسمه شخصيا فى مؤتمر صحفى

الآن، لكل الأحزاب والقوى السياسية، قائلا "كنت أود أن أعرضها باسم جبهة الإنقاذ والشخصيات التى عرضت عليها المشاركة والصراع الدائر فى مصر صراع عبثى على السلطة بآليات غير ديمقراطية وسط حالة استقطاب ممنهج". وتابع: "وجدت ترددا من طرفى الأزمة والمعارضة فى قبول المبادرة، مشيرا إلى أن الفريق عبد الفتاح السيسى أعلن أنه لن يترشح للرئاسة، وأن خارطة الطريق أكدت أن القوات المسلحة لن تكون طرفا فى العملية السياسية"، مؤكدا على احتياج الشعب المصرى من أجل حمايته، ولكن من حق الشعب إقامة ديمقراطية حقيقية بعد فشل حكم الفرد العسكرى خلال 60 عاما مضت.  

(هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رؤية موقع "الإسلاميون" وإنما هو وجهة نظر خاصة بكاتبه).
أخبار ذات صلة

قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنايات شمال القاهرة، إخلاء سبيل القيادي بحزب الحرية والعدالة، عمرو زكي، بضمان محل إقامته، على خلفية اتهامه با...المزيد

طالب الدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور، الحكومة بسرعة إجراء التعديلات المطلوبة على قانون "تقسيم الدوائر". وأوضح "مخيون" أن حزب النور ك...المزيد

قال راشد الغنوشي، رئيس حزب حركة "النهضة" التونسية، (إسلامي)، اليوم السبت، بأنه لم يحسم أمره بعد بشأن ترشحه لرئاسة الحركة مجدداً خلال مؤ...المزيد

أصدرت محكمة الصلح والجزاء التركية في إسطنبول، اليوم الثلاثاء، قرارا باعتقال عدد من المشتبه بهم، بينهم فتح الله غولن، وإمره أوسلو، في إط...المزيد

تعليقات
اضف تعليق

الاسم

البريد الالكترونى

التعليق